الشای الأخضر یقی من عدد من الأمراض الممیته

توصلت دراسه یابانیه إلى أن شرب الشای الأخضر یقلل بشکل ملحوظ من أخطار الوفاه بأمراض ممیته مختلفه.

ووجد الباحثون الیابانیون الذین أجروا الدراسه على أکثر من ۴۰ ألف شخص أن شرب الشای الأخضر خفض خطر أمراض القلب والأوعیه الدمویه القاتله بنسبه الربع.

غیر أن خبراء أمراض قلب بریطانیین قالوا إن الفوائد قد تکون مرتبطه بنوعیه الوجبات الیابانیه ککل والتی تعتبر صحیه أکثر من تلک التی یتناولها الناس فی الغرب.

وتنشر نتائج البحث فی “مجله رابطه الأطباء الأمریکیین.”

ویعتبر الشای المشروب الأکثر استهلاکا فی العالم عدا الماء.

ویتم إنتاج ما مساحته ثلاثه ملیارات کیلومتر مربع من محصول الشای سنویا فی أنحاء العالم.

وتشیر الدراسات التی أجریت فی المختبرات على البشر والحیوانات ِإلى أن للشای الأخضر خصوصا فوائد صحیه کبیره.

“الفائده العظمى للنساء” ورکزت الدراسه التی بدأت عام ۱۹۹۴ على کیفیه استفاده البشر من الشای الأخضر.

وفحص الباحثون من جامعه توهوکو البیانات من ۴۰۵۳۰ شخصا سلیما أعمارهم بین ۴۹-۷۹ فی شمالی شرقی الیابان حیث یستهلک الشای الأخضر على نطاق واسع.

وهناک یشرب نحو ۸۰% من السکان الشای الأخضر، أکثر من نصفهم یتناول بین ۳ أکواب وأکثر یومیا.

وقد درس الباحثون الأشخاص موضع البحث طیله ۱۱ سنه ( من ۱۹۹۴ حتى ۲۰۰۵) أی حتى وفاه ما مجموعه ۴۲۰۹ أشخاص من کل الأمراض.

کما درس العلماء بیانات فی مرحله من سبعه أعوام ( من ۱۹۹۴-۲۰۰۱) رکزوا فیها على الوفیات نتیجه أسباب معینه.

فوجد الباحثون أن عدد الوفیات نتیجه أمراض القلب والدوره الدمویه فی تلک الفتره کان ۸۹۲ شخصا بینما توفی ۱۱۳۴ نتیجه مرض السرطان.

وتوصل الباحثون إلى أن الذین استهلکوا خمسه أکواب أو أکثر من الشای الأخضر یومیا قلّ لدیهم خطر الموت بسبب أی مرض خلال سنی الدراسه الإحدى عشره بنسبه ۱۶%، وذلک بالمقارنه مع الأشخاص الذیت شربوا أقل من کوب واحد من الشای الأخضر یومیا.

کما قل لدى هؤلاء خطر الموت بسبب أمراض القلب والأوعیه الدمویه بنسبه ۲۶% خلال أعوام المتابعه السبعه التی تلت المرحله السابقه.

ولم یکن هناک أی رابط بین استهلاک الشای الأخضر والوفاه بسبب السرطان.

وطیله فتره الدراسه تبین للعلماء أن فوائد الشای الأخضر کانت جلیه أکبر عند النساء.

فالنساء اللاتی شربن خمسه أکواب أو أو أکثر من هذا الشای یومیا قل خطر الوفاه لدیهم نتیجه أمراض القلب والأوعیه الدمویه بنسبه ۳۱% بالمقارنه مع النساء اللاتی تناولن أقل من کوب منه یومیا.

غیر أن الدراسه أخفقت فی رابطه مفیده بین شرب الشای الأسود والشای المخمر جزئیا( یجمع خواص الشای الأخضر والأسود) وتقلیص خطر الوفاه نتیجه أمراض القلب والأوعیه الدمویه.

وقال الدکتور شینیشی کوریاما الذی قاد فریق البحث:” أهم ما توصلت إلیه الدراسه أن الشای الأخضر یطیل أعمار الناس من خلال تقلیص خطر أمراض القلب والأوعیه الدمویه.”

لکن باحثین بریطانیین یقولون إن طبیعه الوجبات الیابانیه تلعب دورا أساسیا فی المحافظه على معدل منخفض من الإصابه بأمراض القلب والأوعیه الدمویه، باعتبار أن الیابان هی من بین الدول التی یعتبر فیها هذا المعدل الأدنى فی العالم.

وعلیه یشکک هؤلاء فی أن یکون لشرب نفس الکمیه من الشای الأخضر یومیا فی بریطانیا على سبیل المثال نفس التأثیر فی تقلیص مستویات الإصابه بأمراض القلب والشرایین.

ویضیف هؤلاء إن هناک حاجه لمزید من الدراسات السریریه لمعرفه إن کان شیء بسیط مثل الشای الأخضر یمکن أن یقی من الوفاه بأمراض القلب.